كعادتها وفي إطار مساهمتها في دعم المجتمع المحلي، نظمت جمعية نوى محاضرة تحت عنوان “دور المرأة في المجتمع المعاصر”، والتي استهدفت شخصيات نسائية بارزة من بينها رؤساء المراكز الثقافية، ناشطات حقوقيات، مديرات جمعيات، إعلاميات، معلمات في المدارس الثانوية والجامعات، والمتخرجات حديثاً ، أكد خلالها المهندس حسين اللقيس في الندوة الأولى “دور المرأة في المجتمع الحديث” إلى أنه تم اختيار المشاركات مسبقاً وبعناية تامة بهدف تعريفهن بمشاريع الجمعية وأهدافها، للوصول إلى إقامة تجمع نساء مثقفات متنورات مجتمعات معاً من أجل بناء الفكر والأخلاق عند الإنسان لتحقيق مجتمع صالح. أما عن أبرز التحديات التي يواجهونها تحديداً في منطقة بعلبك، فأجاب: “الإنسان عدو ما يجهل، فكل فكر جديد يقابل بمقاومة ورفض داخل المجتمع، وخاصة في الأمور المتعلقة بالنساء” .

أما المهندس علي الططري فقد استعرض خلال الندوة الثانية “المرأة في المجتمع الحديث” الخطوات الفعلية التي سوف يتم تحقيقها التي تقوم على إنشاء هيكل تنظيمي وفريق عمل مؤلف من نساء فاعلات، وذلك من خلال تكثيف التوعية على جميع الأصعدة من خلال ندوات تقام داخل مدارس وجمعيات المنطقة ومن خلال ورشات عمل ونشاطات ميدانية. وأخيراً أكد الططري: ” لدينا سوف يتم التعاون مع طالبات الجامعات والخريجات الجدد، وأيضاً من unicef, Canadian women “foundation Europeans women’s lobby, human rights watch.