رفعت مرسيدس-بنز قيمة علامتها التجارية الشهيرة بنسبة 10٪ في العام الماضي، وفقًا لاستطلاع “أفضل العلامات التجارية العالمية لعام 2022” من Interbrand. وهذا يؤكد انتقال الشركة الناجح نحو مستقبل قائم على الكهرباء والبرمجيات. بدأت مرسيدس-بنز إعادة تنظيم العلامة التجارية في عام 2021 مع شاحنات دايملر وتحديث الاستراتيجية. فالهدف هو التركيز بشكل أكبر على قطاع الرفاهية والاستفادة باستمرار من فرص النمو والربحية. تهدف شركة مرسيدس-بنز إلى تصنيع أكثر السيارات المرغوبة في العالم واتخاذ مكانة رائدة في القيادة الكهربائية برمجيات السيارات. ومن أجل تحقيق مكانة أعلى للعلامة التجارية هيكليًا، سيتم إعادة تنظيم مجموعة النماذج، كما أعلنت الشركة في مايو 2022. فالقرار الاستراتيجي لتصبح كهربائية بالكامل في كل قطاع بحلول عام 2030 – حيثما تسمح ظروف السوق بذلك – والطموح لتصبح محايدة من ناحية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2039 يعزز العلاقة بين الفخامة والاستدامة.

وقالت بيتينا فيتزر، نائب رئيس قسم التسويق في مرسيدس-بنز ايه جي: “احتلال مرسيدس-بنز المرتبة الثامنة بالإضافة إلى الزيادة في قيمة العلامة التجارية إلى أكثر من 56 مليار دولار أمريكي يؤكدان مسارنا الاستراتيجي، وهو تحديد الرفاهية المستدامة للمستقبل، وأن يتمركز كل ما نقوم به حول عملائنا بشكل أكبر، وجعل كل نقطة اتصال لهم مع علامتنا التجارية تجربة فريدة من نوعها. أشعر بالفخر لأن عمل فريقنا بأكمله يؤتي ثماره وينعكس في هذه النتيجة الرائعة.”