بعد إطلاقها لمبادرة محاكم الفضاء في فبراير الماضي، أعلنت محاكم مركز دبي المالي العالمي و مؤسسة دبي للمستقبل عن تشكيلها مجموعة فريق عمل دولي متخصص في المجال الفضائي.

وسيتم تكليف الفريق المتشكل من هيئات وخبراء من القطاعين العام والخاص باستكشاف الابتكارات القانونية المتعلقة بالفضاء وتقديم نظرة عامة عن النتائج المحتملة لسيناريوهات النزاعات في المجال الفضائي.

ويوجه إطلاق المشروع رسالة قوية إلى مجتمع الفضاء الدولي تؤكد فيها دولة الإمارات العربية المتحدة مدى جديتها في لعب دور رائد في النهوض بأنظمتها القضائية وتوجيه القدرات والإمكانات لحل النزاعات التجارية المتعلقة بالفضاء. وفي الأسابيع الأخيرة، ضاعفت الإمارات أيضا من حجم طاقمها الفضائي مع اختيار رائدي فضاء جديدين، بينهما أول رائدة فضاء إماراتية، ليبدءا تدريبهما في وكالة ناسا في وقت لاحق من عام 2021.

في هذا السياق، قال القاضي زكي عزمي، رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي:  “سيطور تشكيل فريق العمل المتخصص هذا من القيادة الفكرية، وسيساعد في صياغة التدريب، وتطوير الإرشادات لأفضل الممارسات. وفي حين لا يُعد قانون الفضاء أمرًا جديدًا، إلا أن الخطوة التالية لنا ضمن مبادرة محاكم الفضاء ستتمثل في النهوض بمكانة محاكم مركز دبي المالي العالمي كمحكمة تجارية رائدة في هذا المجال. وهي رحلة طويلة ومعقدة، لكنها في متناول دبي خاصة مع استمرار تحقيق دولة الإمارات لطموحاتها في مجال الاستكشاف الفضائي مع انضمامها للقائمة القصيرة جدا من الدول التي وصلت إلى المريخ.”

من جهته قال سعادة خلفان بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: يبرهن إنشاء مجموعة العمل على التزامنا المشترك بدعم دور دبي الرائد في استكشاف الفضاء وتطوير القطاعات ذات الصلة، كمحاكم الفضاء وقانون الفضاء. ونحن نتطلع لتقديم السيناريوهات والرؤى لمساعدة الخبراء القانونيين في معالجة المسائل المتعلقة بالفضاء.”