أبصرت مجموعة Coucher de Soleil  الجديدة النور انطلاقًا من توق “فرنييه” Vhernier لابتكار مجوهرات منقطعة النظير، تتّسم بحسّ الحركة وتجمع بين المواد الكلاسيكية المستخدمة في صياغة المجوهرات من جهة، وبين المواد غير التقليدية من جهة أخرى. تحترم هذه المجموعة كل السمات التي باتت مرادفة لاسم “فرنييه”، وتلتزم بمبادئ البساطة والدقّة التي تُميّز العلامة.

المهمّة ليست بالسهلة أبدًا. ارتأى للعلامة أن تُصمّم المجوهرات في هذه المجموعة من الخيوط المعدنية الرفيعة، من وحي الهندسة المعمارية المعاصرة، وهو أمر اعتدنا عليه من “فرنييه”. فالخطوط والمنحنيات والزوايا الحادة تُتيح للعلامة إطلاق العنان لإبداعها.

النتيجة كانت مجوهرات تتّسم بطابع “فرنييه” الكلاسيكي – من أساور الذراع والمحابس والأقراط المنحوتة التي تُحاكي منحنيات شحمة الأذن، وتتّسم أيضًا بخفّة استثنائية، بفضل العناصر العمودية التي صُنعت منها. تخلق الخطوط المعدنية تصميمًا منمّقًا مختلفًا عن التصاميم التي اعتدنا عليها من “فرنييه”، لكنّها تحافظ على الذوق البسيط والبعيد عن المغالاة الذي تشتهر به العلامة.

الابتكار الثاني في هذه المجموعة هو المواد المختارة. بالنسبة إلى علامة لا تساوم أبدًا على الابتكار، حان الوقت لاختبار ما هو جديد: فبعد التنسيق بين خشب الإبنوس والذهب، وبعد استخدام أحجار غريبة مثل الـkogolong، وبعد استخدام التيتانيوم بأسلوب أنيق ومعاصر إلى أبعد حدود، كما هو الحال في مجموعة  Velvet، حوّلت العلامة أنظارها إلى البرونز، واختارته من أجل خفّة وزنه واللمعة البرتقالية الآسرة في لونه، التي تتناسق بأبهى حلّة مع الذهب الوردي الذي تشتهر به “فرنييه”.