في خطوة هامة للحد من التلوث ودعم المبادرات الصديقة للبيئة، أعلنت مجموعة “إم سي تي” الرائدة على مستوى المنطقة، توقيع مذكرة تفاهم مع شركة كلين إيرث للتكنولوجيا في سنغافورة.   

وتنص مذكرة التفاهم على تعاون كلا الجانبين لتوفير التصنيع المحلي وتزويد كلين إيرث للتكنولوجيا بتقنيات وكواشف أكثر أماناً ومسؤولة بيئياً، وتوفير معالجة خالية من السيانيد والأحماض لمعدن الذهب. وسيتم ذلك في منشآت مجموعة “إم سي تي” عالمية، التي توجد في مجمع دبي للاستثمار. لإنتاج أكثر من 700 طن من الكواشف مسجلة الملكية لشركة كلين إيرث للتكنولوجيا، والتي تتولى عملية تسويقها للعملاء شركة كلين مايننج التابعة لـ كلين إيرث للتكنولوجيا.  

وتعليقاً على علاقة الشراكة، قال الدكتور ميشو رافيك، الرئيس التنفيذي لمجموعة “إم سي تي”: “يسرنا توقيع مذكرة التفاهم مع كلين إيرث للتكنولوجيا والتعاون في إطار علاقة تستند على حجم عملياتنا وخبراتنا الواسعة في المنطقة، ومكانتنا كوجهة مثالية لتعزيز التعدين النظيف، ونتطلع إلى الاستفادة على نحو فعال من الإمكانات المتعددة لشركة كلين إيرث للتكنولوجيا. وتأتي مذكرة التفاهم هذه في الوقت المناسب، ذلك أن مثل هذه العمليات والمعالجات الصناعية التي تحافظ على البيئة، تشكل دفعة إلى الأمام خاصة لمناجم الذهب على مستوى العالم “. 

وأضاف أن مجموعة “إم سي تي” تساهم بشكل إيجابي في الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وتتمتع بسجل حافل في المنطقة بتقديم المنتجات الهندسية وخدمات الدعم الفني الرئيسية، وغيرها من خدمات العملاء في قطاع النفط والغاز والنقل والبنية التحتية والقطاع البحري. 

من جانبه، أضاف السيد بهارات راتشوار، المدير التنفيذي لمجموعة “إم سي تي”: “تتوافق العمليات الصناعية غير السامة والصديقة للبيئة مع استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، ويسرنا توقيع اتفاقية رئيسية أخرى تعزز سجل إنجازاتنا. وتدشن مذكرة التفاهم مع كلين إيرث للتكنولوجيا فصلاً جديداً في الممارسات البيئية الإقليمية الصديقة للبيئة، وتضمن حماية البيئة مع المحافظة على مصالح الشركات وقطاع الأعمال، وخاصة قطاع تعدين الذهب”.