تجسّد تشكيلة حقائب اليد الجديدة من مالون سولييه أول انطلاقة للعلامة في هذه الفئة من الإكسسوارات الأساسية.

تتميز التشكيلة بتصاميم عصرية أنيقة تتماشى مع منتجات مالون سولييه من الأحذية يدوية الصنع، وتمنح عاشقات الأناقة إطلالات مثالية ومتناغمة. وحرصت الدار على توظيف شغفها بالحرف التقليدية والتصاميم المبتكرة من خلال تقديم خط إنتاج جديد يمنح تشكيلاتها من الأحذية بعداً آخر.

ويأتي إطلاق أولى تشكيلات العلامة من حقائب اليد في الوقت المثالي بالتزامن مع اقتراب موسم الأعياد، حيث تنفرد كل قطعة بلمسة مميزة تعبّر عن رؤية مبتكرة وتحافظ في الوقت نفسه على القيم الجمالية الخاصة بالعلامة. ويبرز من بين القطع حقيبة أودري التي تتألّق بتصميم مربع الشكل وحضور عصري يلبي شغف السيدات الباحثات عن إطلالة جذابة وعصرية. بينما ينسجم هيكل الحقيبة المزودة بغطاء مع مشبك لامع مع أحذية الكعب العالي ليضمن مظهراً ساحراً يليق بالسيدة العصرية.

وبدورها، تتميز حقيبة إنجريد بقوام غير محدد يبتعد عن النمط الذي يميز حقائب الدلو التقليدية، كما تتألّق بمقبض لامع يلفت الأنظار. أمّا التصميم المبتكر من جلد النابا والأبعاد غير المحددة للحقيبة فتمنح عاشقات الإطلالة العصرية واللمسة الفنية خياراً مثالياً يواكب أحدث توجهات الموضة الجريئة.

وتعليقاً على الموضوع، صرّحت ماري أليس مالون، المؤسِسة والمديرة الإبداعية لعلامة مالون سولييه: تُشكل الأحذية والحقائب ثنائيةً أساسياً للإطلالة المثالية التي نريد تقديمها. وخلال رحلتنا الناجحة في عالم الأحذية الفاخرة، كنّا نفكر على الدوام بالتوجه نحو حقائب اليد. وجاءت هذه التشكيلة لتمنح العلامة فرصة تطبيق تقنياتها الدقيقة ولمساتها الجمالية المذهلة في مسار إنتاج جديد، إلى منطقة مجهولة نطمح لاستكشافها بالكثير من الحماس والتفاؤل“.