يسرّ لورو بيانا الإعلان عن تعاونٍ إبداعي جديد مع الأميرة والكاتبة والصحفية والمؤلفة في مجالي الموضة والفن إليزابيث فون ثورن أوند تاكسيس. ويستكشف هذا التعاون الجوانب الفريدة لصوف فيكونيا الذي يعتبر واحداً من أندر الخامات لدى لورو بيانا، حيث دُعيت الأميرة لابتكار الإطلالات الخاصة بها التي تعكس ذوقها المميز من ناحية والتصوّر الإبداعي للعلامة من ناحيةٍ أخرى. ولقد قام المصور السويسري لوكاس واسمان بالتقاط صور التعاون الحصري هذا في مكانين تاريخيين مميزين هما متحف Chesa Planta في مدينة Samedann وفندق Waldhaus في مدينة Sils Maria واللذين يستحضران روعة الطراز المعماري الأثري لمنطقة Engadin. وتظهر الأميرة إليزابيث فون ثورن أوند تاكسيس في الصور والفيديو وهي ترتدي مجموعة الكنزات الصوفية الجديدة الفائقة النعومة من صوف فيكونيا بألوان الباستيل الهادئة، وتعتبر هذه الكنزات الابتكار الإبداعي الأحدث للعلامة باستخدام هذا القماش النادر.

About The Author