من عالم غنائي غربي وإيقاع مختلف  يحمل اسم  rhythm and blues توارثته من هولندا، حيث نشأت وبدأت مسيرتها الفنيَّة، وهي بعدُ في السادسة عشرة من عمرها، انطلقت الفنانة الهولندية- المغربية الجذور لاروسي (من أب مغربي وأم هولندية) مع شركتها الخاصة التي تحمل اسمها Laroussi music، وبأغنية تحمل عنوان Cat & Mousse فاجأت الجميع بعد أيام من إطلاقها في أيار الماضي 2021 محققة أكثر من مليون مشاهدة، مع كليب من توقيع المخرج اللبناني عادل سرحان وإنتاج كينيث بيج PK.

لاروسي، التي تجيد اللغات: العربية والإنكليزية والهولندية والبرتغالية، حققت أولى خطواتها في هولندا، من خلال برامج المسابقات التي شاركت فيها وفي المقدمة “مسابقة الاوروفيزيون” الأكثر شهرة في أوروبا، كونها تُبث في العديد من قنوات العالم منذ العام 1956 وقد أطلقت نخبة من المغنين والمغنيات والموسيقيين في أوروبا والعالم. وهي بالمناسبة تحوز على دعم ومتابعة الشركات العالميَّة لإنتاج الموسيقى.

وبمجرد خروجها من عالم برامج المسابقات استطاعت لاروسي إطلاق أول البوم لها بعنوان “صيف متجِّدد” الذي حقَّق لها نجاحًا استثنائيًّا، ما دفعها للقيام بجولة حول العالم للترويج لعملها الأول، لتصدر بعد ذلك  ألبوم “منتصف الطريق إلى البيت” في العام 2005 والذي حاز على جائزة “القرص الذهبي”، الذي يكرِّم الإنجازات في صناعة الموسيقى ويهدف إلى تعزيز الإبداع الثقافي الشعبي واكتشاف فنانين جُدد والمساهمة في نمو صناعة الموسيقى.

بعد القرص الذهبي أصدرت لاروسي أكثر من عمل جديد من ضمنها أغنية بعنوان “سلام سلام”، يتطرق لقيّم السلام والتسامح في العالم، وأغنية بالإنكليزية بعنوان: “قلبك ينتمي لي” وفي العام 2018، احتلت أغنيتها “لوست”، المرتبة الرابعة في  US Billboard Dance والأغنية من إنتاج الفائز بجائزة جرامي برودي براون.

اليوم وبعد إقامتها لخمس سنوات في ولاية لوس انجلوس الأمريكية وتحقيق العديد من النجاحات هناك، أطلقت أغنيتها وكليبها الجديد “كات آند ماوس” لتبدأ الفنانة المغربية -الهولندية لاروسي بقطف ثمار نجاحها، والذي وصلت أصداؤه إلى العالم العربي من بوابة دبي في الإمارات العربية المتحدة، حيث تقيم الآن، وحيث عمدت إلى تصوير الفيديو الذي شاركها فيه نجوم وتقنيون عالميون، وكما أسلفنا حصد نسبة مشاهدات عاليّة بلغت أكثر من مليون مشاهدة.

لاروسي أعربت عن سعادتها بهذا النجاح، والسعادة الأكبر كما قالت بإقبال الجمهور الغربي والعربي على السواء على هذا العمل، ومن هنا فهي كما أضافت تعتبر “كات آند ماوس” محطة جديدة ومميَّزة في حياتها. متوجهة بالشكر لرواد مواقع التواصل الاجتماعي على ثنائهم وتقديرهم للأغنية والكليب لجهة الكلمات، واللحن والفيديو كليب الذي أخرجه المخرج الفنان عادل سرحان…

وبخصوص كلمات الأغنية، قالت الفنانة  Laroussi:

  •  أنا وكينيت Pk، عملنا عن كثب على ابتكار نوع موسيقي جديد يمثِّل ثقافتي ووطني، ولخلق هذا التوازن، جرَّبنا العديد من الألحان المغربيَّة والعربيَّة، واستمعنا معًا لمشاهير الغناء أمثال: عبد الوهاب الدوكالي ونعيمة سميح، عبد الهادي بلخياط، أم كلثوم، فيروز، وردة وأسماء كبيرة من الزمن الجميل… وهم الفنانون الذين ألهموني في بداياتي كمغنية.

وحول الموسيقى التي اختارتها في “كات إند ماوس” تقول لاروسي إنها اعتادت في أعمالها الحفاظ على النفحة الشرقية التي تعشقها في اللحن المغربي، وهنا قامت بمزج عناصر إرثها العربي هذا مع موسيقى “البوب” وما ذكرناه عن “الريتم إند بلوز” الذي رافقها في بداياتها بهولندا، وهي تعتبر هذا المزيج  متجانسًا مع جذورها العربية.


حول إقامتها الجديدة، وإنطلاقتها العربية، والكليب الجديد قالت لاروسي:

  •  استقبلتني دبي بمنتهى الدفء، فتملكتني رغبة فورية بالبقاء فيها، هذا هو المكان الذي أنتمي إليه الآن، خصوصًا وقد كانت تجربة تصوير الفيديو كليب في دبي مع المخرج الفنان عادل سرحان، تجربة عظيمة…  لقد فاجأني عادل سرحان من نواحٍ عدة، وهو بذل مجهودًا جبَّارًا في كل خطوة، ولفتني فيه وهو المخرج الخبير، تدقيقه  بالتفاصيل وهذا أدهشني كثيراً، حيث أضاف مقطع الباص الذي جمع العديد من الجنسيات المختلفة، وهو مشهد رمزيّ جداً، ويمثِّل توجّهي الموسيقي.

بقي التذكير أن لاروسي تعمل الآن على إطلاق عملٍ جديدٍ بعنوان :”التحوُّل” Metamorphosis ، وهي تتطلَّع من خلاله إلى تكملة مشوارها بالعمل مع  أشهر المنتجين، الفنانين وصناع الموسيقى في العالم العربي.  وتضيف أنها تريد أن توسع إهتمامها الموسيقي والغنائي في العالم العربي، وأن تقترب أكثر من الجمهور العربي.