– في مكان مثالي مطل على جبل “إتنا” ومياه البحر الأيوني الأزرق الصافي، سيُعاد افتتاح أحد أكثر الفنادق شهرة في أوروبا ليُقَدّم إلى العالم كأحد فنادق فورسيزونز الشهيرة، فندق فورسيزونز قصر سان دومينيكو تاورمينا. يقول سايمون كاسون رئيس الشركة لعمليات الفنادق – في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا “يعد قصر سان دومينيكو بالنسبة لنا كالجوهرة الثمينة في مقدمة فنادق فورسيزونز التاريخية المتواجدة في أرجاء منطقة البحر الأبيض المتوسط، وهو الإضافة المثالية لفنادق فورسيزونز الشهيرة في ميلانو وفلورنسا، ويشرفنا أن نرحب بالفندق لينضم إلى فورسيزونز بالتزامن مع الذكرى 125 لتأسيسه حيث يعد أحد المعالم الشهيرة في تاريخ الضيافة الأوروبية العريقة”. من دبي إلى موطنه الأصلي في إيطاليا، يعود لورنزو مارافيجليا كمدير عام لفندق فورسيزونز قصر سان دومينيكو تاورمينا بعد مسيرة مهنية طويلة في مجال الضيافة الفاخرة حول العالم كان آخرها في دبي لدى فورسيزونز، ليقود فريقًا متخصصًا ويكتب فصلًا جديدًا في تاريخ قصر سان دومينيكو قائلاً: “يسعدنا إعادة افتتاح القصر في الصيف، موسم الذروة في تاورمينا، لنتمكن من الترحيب بضيوفنا للاستمتاع بعطلة فريدة في صقلية وإتاحة الموقع المثالي لهم بالقرب من معالم تاورمينا الشهيرة كالمسرح اليوناني القديم على بعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام، كما يوجد عدد لا يحصى من المواقع التاريخية الأخرى لاكتشافها، وطبيعة خلابة للتنزه في أرجاءها، كما يمكن أن نقدم لضيوفنا رحلة يخت حصرية إلى جزيرة Isola Bella وزيارة كهف Grotta Azzura وهي واحدة من التجارب المخصصة التي يمكن ترتيبها”. في مَعلَم دومينيكاني أثري من القرن الرابع عشر، ظهر فندق سان دومينيكو لأول مرة في عام 1896 ثم أضيف إليه مبنى جديد على طراز التصاميم الإيطالية العريقة ( فندق غراند وينغ حاليًا) ليجاور أماكن الإقامة السابقة في منطقة آيشنت كونفنت وينغ Ancient Convent Wing. وسرعان ما أصبح القصر من أبرز معالم الجولة الشهيرة Grand Tour المفضلة لدى طبقة الملوك والنبلاء وحتى لدى فئة متذوقي الفن من الرسامين والكتاب ونجوم هوليوود. يقع الفندق وسط حدائق إيطالية نضرة مع إطلالات ممتدة على البحر، ويجمع بين الفن المعاصر والآثار المعمارية التراثية حول أرجاءه. يتميز الفندق بــ 111 غرفة وجناحًا (يضم بعضها شرفة خاصة مع حمّام غوص)، كما يضم الفندق منتجع صحي وصالة رياضية وحوض سباحة وتراس على إطلالة لا متناهية. يقود فريق الطهي الشيف التنفيذي ماسيمو مانتارو أحد أبناء جزيرة صقلية الذي يتميز بأسلوبه الخاص في مطعم برينسيبي تشيرامي الحائز على جوائز. حيث تمده أرض “إتنا” بالإلهام لتقديم تجربة تناول مأكولات ومشروبات لا تُنسى مع المشروبات الصقلية الشهيرة والعديد من خيارات المأكولات الإضافية، بما في ذلك مطعم أينشفي، وهو مطعم رائع مجاور لحوض السباحة، بينما يعد مطعم روسو، المكان المفضل للاستمتاع بخدمة تقديم الأطعمة والمشروبات على مدار اليوم ويتميز بتراس رائع. يوفر الفندق أكثر من 1700 متر مربع (18300 قدم مربع) من المساحات الواسعة لإقامة الفعاليات الداخلية والخارجية سواء للمناسبات المهنية للشركات أو اللقاءات الاجتماعية، بينما سيحب الأزواج أن يخلدوا ذكرى زفافهم ويزفوا هنا في هذا المكان التاريخي.