تأثّرت المؤسّسات من مختلف القطاعات بجائحة كورونا، وبات الانتقال إلى مكاتب صغيرة أمرًا شائعًا، لا بل ضرورة للصمود. لكن التخلّي عن المساحات المكتبية القيّمة قد يُشكّل تحديًّا عند تنظيم الاجتماعات لفرق العمل وتقديم العروض. من هذا المنطلق، يُشارك فندق بارك حياة دبي في مبادرة أطلقتها منتجعات حياة حول العالم تحت عنوان Hyatt Loves Local، في إطار جهودها لدعم المؤسّسات المحلية طوال عام 2021. تهدف المبادرة إلى تشكيل صلة وصل بين المجتمعات وتزويد المؤسّسات المحلية بالدخول مجانًا إلى غرف الاجتماع لمدّة ثلاث ساعات لا أكثر.

بإمكان أصحاب المؤسّسات والموظّفين قضاء النهار في هذا المنتجع المطلّ على الخور، حيث يتسنّى لهم الدخول مجانًا إلى غرفة اجتماعات تتّسع لـ12 شخصًا كحدّ أقصى، تُطلّ على الحدائق الغنّاء المحيطة بالمبنى من على الشرقة والترّاس. يُشكّل هذا الصرح المهيب وجهة بعيدة عن صخب المدينة تنبض بالإبداع والابتكار!

بعد اجتماع عمل مُثمر في الصباح أو بعد الظهر، يستطيع أصحاب المؤسّسة والموظّفين التوجّه إلى أحد مطاعم الفندق حيث يستفيدون من حسم بنسبة 15 في المئة على كل المأكولات والمشروبات في المطاعم المشاركة في ذلك اليوم.  يُمكن تناول العشاء في “براسري دو بارك” أو “بوردووك” أو “كازا دي تاباس” أو “لايك فيو”، أو المشروبات عند المغيب في “كيو ديز” أو “نويبيه”، ليُشكّل فندق بارك حياة دبي الوجهة المثالية للاستجمام بعد يوم عمل شاقّ.

بهذه المناسبة، يقول ستيفان شوباخ، مُدير عام فندق بارك حياة دبي ونادي خور دبي للجولف واليخوت: “يُسرّنا أن نفتح أبوابنا لمساعدة المؤسّسات في دبي التي هي بحاجة إلى غرفة اجتماع مجهّزة بالكامل. لقد كانت السنة الماضية صعبة علينا جميعًا، ونشعر بكثير من الفخر لأنّنا استطعنا مساعدة مجتمعنا المحلي، مع مبادرة Hyatt Loves Local العالمية”.