في حوار مميز حدثتنا فاندانا بهالا، (رئيسة التسويق – قسم الأعمال الدولية، شركة تيتان)، عن العلامة المميزة في عالم المجوهرات Tanishq

بداية.. حدثينا عن العلامة Tanishq؟ تحمل مجوهرات تانيشك قيم الأصالة وضمان الجودة التي تشتهر بها المجموعة، وعلى مدى العقدين الماضيين  تمكنت من كسب ثقة ملايين المستهلكين، واليوم تعد تانيشك اسماً رائداً لعلامة مرادفة للحرفية الفائقة، والتصاميم الحصرية، وخدمة العملاء التي لا تضاهي. في تانيشك، لا ننظر إلى المجوهرات باعتبارها مجرد منتج فحسب، وإنما ننظر إليها كواحد من أشكال الفن الراقي الأصيل والمعاصر في ذات الوقت، الحافل بتاريخ عريق من الروائع الباهرة، وتعد مجموعتنا الرائعة من تشكيلة المجوهرات المصنعة من الذهب عيار 18 قيراطاً و 22 قيراطاً، والماس، والسوليتير، والكوندان بولكي، والأحجار الملونة، توازناً مثالياً يجمع بين عراقة المجوهرات التقليدية وجاذبية المجوهرات المعاصرة. وهذا ما جعل تانيشك سلسلة متاجر المجوهرات الأكثر شهرة وتفضيلاً في الهند، الأمر الذي أتاح لنا المحافظة على مكانتنا كعلامة تجارية رائدة في مجال المجوهرات الهندية. وتأكيداً على الالتزام بمواصلة مسيرة التميز، تم في عام 2019 منح تانيشك لقب العلامة التجارية الأكثر موثوقية للمجوهرات في الهند من قبل شركة استشارات الأبحاث الموثوقة. وتمتلك  تانيشك حالياً  أكثر من 340 متجراً في الهند وبلغت عوائد الشركة 8.3 مليار درهم في السنة المالية 2020. تم افتتاح أول متجر دولي لنا في دولة الإمارات في شهر نوفمبر من عام 2020 في مينا بازار  في دبي، ويعرض المتجر تشكيلة تانيشك الرائعة من الذهب والمجوهرات الماسية بالإضافة إلى نيبولا، وهي تشكيلة مختارة من الساعات المصنّعة من الذهب الخالص عيار 18 قيراطاً، والتي تمزج بين التراث الغني للمجوهرات الهندية  والبراعة الحرفية في تصنيع الساعات، والتي تأتي على شكل تركيبة رائعة تتسم بتصاميم تتحدى الزمن.

ما هو أبرز ما يميز العلامة؟ قام السيد زريكسس ديزاي بصياغة اسم تانيشك من خلال الجمع بين الاسم “تان” التي تعني جسم و”نيشك” وتعني زينة ذهبية؛ تانيشك هو اسم مرادف للحرفية البارعة، والدقة الفائقة، والتصاميم المميزة الحصرية، فضلاً عن جودة المنتج الفائقة. بدأت مسيرة  تانيشك في عالم المجوهرات بطرح ساعات من الذهب عيار 18 قيراطاً مرصّعة بالأحجار الكريمة، وسرعان ما حققت العلامة نمواً لافتاً لتصبح شركة مصنّعة لقطع مجوهرات  من الذهب عيار 22 قيراطاً تلبي الاحتياجات المتغيرة  والذائقة الرفيعة للمرأة العصرية.إن قدرتنا على الالتزام بالقيم التقليدية والحرص امتلاك نظرة مستقبلية تواكب الاتجاهات الحديثة في عالم المجوهرات والتصميم، جعلت منا أول وأكبر سلسلة متاجر لبيع المجوهرات في الهند. وبكل تأكيد نتطلع إلى مواصلة السير على طريق  حافل بالنجاح هنا في المنطقة.

ما هي أبرز المحطات التي يمكن الإضاءة عليها وتحديداً خلال العام الفائت؟ أنا بطبيعتي متفائلة وأمتلك هذه القدرة الفطرية في النظر دائماً إلى الجانب المشرق من الحياة. في العام الماضي  كنت ممتنة أكثر من أي وقت مضى للتمتع بالصحة والعافية ونعمة وجود العائلة. ومن خلال العمل من المنزل تمكنت من قضاء المزيد من الوقت مع أفراد عائلتي، وأصبحت أيضاً أكثر تقديراً للعمل الإيجابي الذي يحدث فرقاً، وأنا محظوظة للغاية للعمل مع فريق يبقيني دائماً متحمسة للإنجاز، ويوفر لي مصدر إلهام للمضي عل مسار النمو والتطور المهني والشخصي، فضلاً عن دوره في المحافظة على أجواء مليئة بالبهجة تمنح شعوراً استثنائياً بمتعة الإنجاز. لقد تأثرنا  جميعاً بالوباء، إلا أن الأعمال في قطاع المجوهرات اكتسبت زخماً كبيراً في الأشهر القليلة الماضية الأمر الذي ساعد في نمو أعمالنا  وازدهارها. ولا شك أن قرارنا بافتتاح أول متجر عالمي لنا في دولة الإمارات، أثبت أنه خطوة في الاتجاه الصحيح وحقق نجاحاً كبيراً، خاصة وأن الإمارات ما  تزال في طليعة  الدول التي شهدت تعافياً سريعاً في أعقاب فترة الإغلاق. وأظهرت الدراسات التي قمنا بإجرائها  أن الأشخاص  في دولة الإمارات يسارعون إلى شراء المجوهرات بشكل متكرر، ويبدو هذا الأمر واضحاً في موسم الأعياد ومهرجان دبي للتسوق، بالتالي يمكن القول أن الشهور القليلة الأولى لنا بعد افتتاح المتجر تجاوزت التوقعات. ما يزال شراء الذهب خياراً استثمارياً آمناً للأفراد ويوفر لهم عائداً مرتفعاً، كما يجذب اهتمام العملاء من كافة الأعمار مع الأخذ بالاعتبار أن الأفراد  يدركون قيمة الاستثمار في الذهب في الأوقات العصيبة. وفيما يتعلق بالماس، لطالما كانت تانيشك  الوجهة المفضلة للمجوهرات الماسية عالية الجودة، وغالباً ما يشتري  العملاء هذا النوع من المجوهرات بهدف تقديمها كهدايا وكذلك يشترونها لأنفسهم بهدف التزين بها واقتنائها. وقد تمكنا  بنجاح لافت من استقطاب العملاء المميزين لمجوهرات الذهب والماس، وذلك بفضل ابتكارنا لتصاميم مذهلة لكلا الصنفين.

ما هي أبرز الإنجازات في حياتك المهنية؟ تمتعت بالرفاهية الكافية لرعاية وتنمية اهتمامي بواحد من المجالات الحيوية في أسلوب الحياة المعاصرة، من خلال العمل في فئات منتجات تشكل نقاط قوة في مسيرتي المهنية، مثل الملابس والساعات والمجوهرات، والتي أتاحت لي تقديم العديد من الإنجازات وتحقيق الكثير من النجاحات. نلت شرفاً كبيراً  من خلال مساهمتي في تشكيل وتأسيس علامات تجارية عالمية مثل “تيتان راجا” و”تيتان آيبلاس”، وتقديم منتجات متميزة بالفعل، وإنشاء شبكة تواصل متينة مع المستهلكين. أنا الآن أستمتع بالمساهمة في مسيرة مجوهرات تانيشك لدى المستهلكين في دولة  الإمارات. بصفتي سيدة أشغل منصباً في شركة تانيشك، يشرفني تولي هذا المركز وأبذل قصارى جهدي لأكون دائما بحجم المسؤولية المناطة بي، وعندما أسمع أن  نجاحي يشكل مصدر إلهام للكثير من الشابات، أشعر بالاعتزاز وأرى فيه إنجازاً يدعو للفخر.

حدثينا عن سر تميز العلامة؟ يوجد في منشأة تانيشك للتصميم  100 موظف من المختصين المهرة في مجال التصميم الذين يواصلون ابتكار تصاميم جديدة رائعة، من خلال عملية تجمع بين العناصر الفنية والمبادئ الهندسية بطريقة ساحرة. نحن نستلهم كل تصميم من قصة زاخرة بالتفاصيل الغنية والتي غالباً ما تكون نابعة من الثقافات العالمية التي تتميز بثراء وتنوع المحتوى. كما نحرص بشكل دائم أن تحاكي قطع المجوهرات تطلعات العملاء في الوقت الحاضر، نستند في ذلك على فهمنا العميق للاتجاهات العالمية الحالية في عالم التصميم. والأكثر أهمية من ذلك، أن أسلوبنا الفريد يبقينا دائماً على تواصل مع عملائنا. إن المجوهرات الفريدة التي نبدعها في تانيشك قطع أصيلة، متنوعة، ونقوم بطرحها في الوقت المناسب، كما أنها ذات مزايا عملية عملية وقابلة للارتداء بسهولة، سواء كانت مجوهرات من الماس أو الذهب أو الأحجار الملونة.  

ما الفرق بين التصميم لإمرأة والتصميم لرجل؟ في تانيشك، دائماً ينصب تركيزنا على تقديم قطع مجوهرات عالية الجودة تتصف بتصميم مميز، بغض النظر إذا ما كانت الفئة المستهدفة السيدات أم الرجال، لأننا ندرج جيداً أن  المجوهرات تتمحور  حول التعبير عن ذات وشخصية الفرد. لا شك أن الرجال والنساء على حد سواء يرتدون قطع مجوهرات نموذجية من تصميمنا للاحتفال بمناسبات خاصة، والتعبير عن صفات يعتزون بها في شخصيتهم، وللشعور بتميزهم عن الغير.

كيف تواجهون المنافسة؟ الأمر الرائع في دولة الإمارات أنها تضم على أرضها 142 جنسية يشاركون في تقدم وازدهار الدولة. نحن على ثقة أن رحلة تعافي  المنطقة من مرحلة ما بعد الإغلاق، إضافة إلى ثقافة اقتناء المجوهرات والتزين بها السائدة في المنطقة ولدى العديد من الجنسيات المقيمة في الإمارات، فضلاً عن إرث تانيشك العريق في عالم المجوهرات، جميع هذه العوامل من شأنها المحافظة على نمونا وتحقيق مزيد من النجاحات.