كشفت دار Garrard للمجوهرات عن إضافة تصاميم عصرية إلى مجموعتها الشهيرة فانفير تحت عنوان فانفير سيمفوني لتمنح عشاقها ابتكارات متميزة مع بداية العام الجديد، حيث تتميز القطع الجديدة بألوان جريئة تجمع بين حيوية الأحجار الملونة التي لطالما تميزت بها العلامة والجمال الفريد للأحجار المزخرفة. وتستمد المجموعة الأصلية إلهامها من بصمة الدار في بداياتها من حي المسرح في لندن عندما كانت الحفلات التنكرية وأمسيات الأوبرا في قمة ازدهارها، حيث افتتحت Garrard أول متجر لها عام 1735. أمّا مجوهرات فانفير سيمفوني الجديدة، فتستعيد ذكرى هذه الحفلات من منظورٍ آخر يرتبط بالتدرجات اللونية لفساتين السيدات.

كما تكشف المجموعة عن إصدارات مبتكرة وعصرية من مجوهرات فانفير، والتي تم تصميمها لإطلالات مذهلة في جميع المناسبات، فهي تتميز بتنسيقات الأحجار المزخرفة التي تحاكي ثنيات المرواح اليدوية، وهذا ما يظهر في نماذج متنوعة من مجموعة فانفير سيمفوني، كأقراط الأذن الناعمة والقلائد الأنيقة، إضافة إلى الخواتم المميزة بهياكل غير متناظرة تضمّ مروحتين ضمن زاوية مدروسة تبدو وكأنها مزدوجة على الإصبع. بينما تستعرض الابتكارات الأخرى التفاصيل المخرمة في قطع فانفير الأصلية بأسلوب عصري، حيث حرصت على تصميم المنحنيات الأساسية وفق زوايا فنية جديدة تظهر على الخواتم والقلائد لتضفي على المجموعة تأثيراً فريداً وغامضاً. وتبرز في القطع أيضاً لمسات زخرفية متناغمة تجسد التصاميم المستوحاة من رموز الأسرة الملكية البريطانية التي لطالما اقترنت باسم الدار، كالأشكال الهندسية الخاصة بتيجان فتيات بريطانيا العظمى وأيرلندا الشهير.