هلّا أخبرتنا القليل عن نفسك؟

اسمي دانه الخبيزي. وأنا سيدة أعمال أبلغ من العمر 41 عاماً وأتمتع بخبرة تمتد لـ 15 عاماً في قطاعي الأزياء والتجزئة. أعشق الحيوانات ولدي شغف كبير بمواضيع الصحة والعافية واللياقة البدنية، بالإضافة إلى اهتماماتي الروحية والتزامي بأسلوب حياة مستدام وصديق للبيئة.

كيف بدأت العمل في هذا المجال وما السبب الذي دفعك إلى إطلاق علامة State of Mind؟

انتقلت من العمل في مجال العلاقات الدولية إلى قطاع البيع بالتجزئة عندما لاحظت وجود فجوة كبيرة في سوق التجزئة في الكويت بعد عودتي من الولايات المتحدة. وقمت، عندما سنحت لي الفرصة، بافتتاح متجر Closet Candy عام 2007، بهدف توفير أزياء عصرية للسيدات من أبرز العلامات الأمريكية. ويتمحور مفهوم ريادة الأعمال بشكلٍ عام حول استغلال الفرص، وهذا بالضبط ما قادني إلى الانتقال للعمل في مجال البيع بالتجزئة.

واكتشفت منذ عدة سنوات اليوغا وتعمقت في تعاليمها، كما أستمتع منذ سنٍ صغيرة بممارسة تمارين البيلاتس. وعندما كنت في عقدي الثالث، مررت بظروفٍ صعبة وواجهت ببعض المشكلات النفسية، فاقترح أحد أصدقائي أن أتعلم الملاكمة، حيث منحتني هذه الرياضة قوة نفسية مذهلة. ومع تحسن حالتي النفسية، استعدت قوتي الجسدية وكان التحول الذي لاحظته مذهلاً رغم أنني كنت حينها في منتصف الثلاثينيات من العمر. لذلك، تحولت التدريبات الرياضية إلى جزءٍ من هويتي، وأصبحت أكثر وعياً وإدراكاً لعاداتي الغذائية وأنشطتي اليومية. وأتممت تدريبي لأصبح مدربة يوغا وأتعمق في تماريني الروحية، كما اتبعت أسلوب حياة مسؤول، بدءاً من التحول إلى النظام النباتي ووصولاً إلى اتخاذ قرار العيش بوعي، سواء بما يخص طاقة الأشخاص من حولي أو بيئتي المحيطة أو مواقع التواصل الاجتماعي أو التلفاز أو غيرها من الأمور التي قد تؤثر على حياتي. وأصبح كل ما أقوله أو أفعله الآن له هدف. ورغم أنني قد أفشل أحياناً في تحقيق هذا الهدف إلا أنني أستمر بالمحاولة. فالمهم هو التدريب المتواصل.

قررتُ إطلاق العلامة عندما لاحظت افتقار السوق إلى ملابس رياضية مريحة تناسب السيدة العربية وتقدم خيارات عصرية وصديقة للبيئة وتشجع السيدات في الوقت نفسه على العناية بأنفسهن وتعزز الصحة والرفاهية. فأنا أؤمن أن مستقبل السوق يتطلب المزج بين الطابع العملي للملابس والأسلوب العصري المستدام.

من أين استمديت إلهامك في اسم علامة State of Mind؟

جاءت فكرة هذا الاسم من اعتقادي الشديد بقوة العقل وقدرته على التحكم بردات فعلنا الجسدية، وضرورة سيطرة الوعي على أفكارنا وجميع حالاتنا النفسية. كما أنني أحب وقع اختصار اسم العلامة على الأذن وسهولة تداوله.

ما الذي يميز علامتك عن العلامات الأخرى؟ ومن أين تستمدين أفكارك؟

تهدف شركة State of Mind ذاتية التمويل إلى تعزيز الوعي حول أسلوب الحياة الصحي، حيث تحمل كل قطعة توقيعي الخاص بالتعاون مع فريق العمل، مما يضمن للعملاء الحصول على تصاميمٍ فريدة تعكس جوهر العلامة الحقيقي. وتقدّم تشكيلاتنا ملابس رياضية مريحة تلائم تفضيلات السيدة العربية، حيث تراعي تشكيلة SOM Active احتياجات السيدة العصرية وتقدّم خياراتٍ أنيقة وصديقة للبيئة، كما تشجّع السيدات على الاهتمام بأنفسهن بهدف تعزيز الصحة والعافية. وتمزج التشكيلة بشكلٍ أساسي بين التصاميم الأنيقة والعملية والمستدامة.

ويظهر تركيز العلامة على موضوع الاستدامة من خلال الأقمشة المستخدمة في تشكيلاتها والشركات المصنّعة وتعاونها مع منظمة One Tree Planted، مما يعكس اهتمامها الرئيسي بتعزيز أسلوب الحياة الصحي.

يشكّل السفر إلى أماكن جديدة مصدر إلهامي الأساسي الذي يمدني بطاقة إيجابية عالية، كما يتيح لي فرصة لقاء العديد من الأشخاص الرائعين من مختلف الثقافات. وعادةً ما ألجأ إلى أخذ استراحاتٍ قصيرة خلال اليوم للتأمل، مما يساعدني على التركيز بشكلٍ أكبر والحصول على أفكار ومصادر إلهامٍ جديدة.

كم تشكيلة أطلقت العلامة حتى الآن؟ وكم تشكيلة تطلقون في العام الواحد؟

أطلقنا مؤخراً تشكيلتنا الثانية باسم Day After Bonfire ومن المقرر أن تطرح العلامة العديد من التشكيلات هذا العام، بالإضافة إلى خططنا بالتوسع إلى مجال أزياء الرجال.

وتتميز جميع تشكيلات العلامة بتصميمها الفريد، إذ يحرص فريق العلامة على الالتزام بمعايير الاستدامة وتصميم أزياء مميزة تضمن أعلى درجات الجودة والكفاءة. ونهدف من خلال ذلك إلى إلهام وتشجيع السيدات، والرجال قريباً، من مختلف أنحاء العالم على اتباع نمط حياة صحي ومتوازن والانضمام إلى المجتمع المستدام الذي تدعو إليه العلامة.

كيف تتعاملين مع موضوع المنافسة مع وجود الكثير من الشركات المختصة بنفس المجال؟ وما هي خططك بهذا الشأن؟

من الرائع وجود الكثير من العلامات التي توفر الملابس الرياضية، وتتيح للعملاء استكشاف خيارات متنوعة واختيار ما يناسبهم. ولا أنظر للعلامات الأخرى على أنها علامات منافسة، فلكل علامة رؤيتها الخاصة. وأشعر بالسعادة عند رؤية أي مشروع ينمو ويتطور. وأطلقت علامتي الخاصة عندما لاحظت افتقار السوق إلى خيارات الأزياء الرياضية المناسبة للسيدة العربية. وأردت تقديم علامة تلبي متطلبات هؤلاء السيدات من الملابس الرياضية العصرية وتشجعهن في الوقت نفسه على الاعتناء بأنفسهن وتعزيز صحتهن وعافيتهن.

ما هي أهم خطط العلامة المستقبلية؟

أتمنى أن تساهم علامة SOM في تمكين الجميع ليتمكنوا من الاستمتاع بأسلوب حياة صحيٍّ وواعي، وأن تساعدهم على القيام بخياراتٍ أفضل لهم ولمن حولهم، وأن تترك أثرها الإيجابي على الكوكب.

بصفتك السيدة الكويتية الأولى التي تطلق مشروعاً من هذا النوع، ما هي التحديات الرئيسية التي تواجهك وكيف تتعاملين معها؟

لم أفكّر يوماً بالدخول إلى أي مجال عملٍ لمجرّد أن أكون السبّاقة في ذلك. ولقد مررت بالرحلة الطبيعية التي يخوضها أي رائد أعمال آخر بدءاً من امتلاك الفكرة الإبداعية والإلهام ودراسة احتياجات السوق وصولاً إلى تحديد الطريقة المناسبة لتلبية متطلبات المستهلكين بأسلوبٍ إبداعي ومبتكر. وتعكس علامة State of Mind نمط حياتي الشخصية، وهي امتداد طبيعي لأسلوب الحياة الذي أرغب به. لكنني تفاجأت لاحقاً بحقيقة عدم وجود مصممات أزياء عرب أخريات في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي، مما جعلني أفتخر بكوني امرأة عربية كويتية تساهم في تصميم أزياء رياضية مستدامة وتشكّل جزءاً مهماً من هذا القطاع.

وكغيره من المشاريع، فأنا أواجه بعض التحديات مثل العمل على مدار الساعة مع شركات ومصانع أقمشة ومصممين من مختلف أنحاء العالم بأوقات زمنية مختلفة.

هل ترغبين بإضافة كلمة أخيرة؟

أتمنى أن تساهم علامة State of Mind في تشجيع الجميع على اتباع نمط حياةٍ صحيّ.