كرّمت Beirut Golden Awards الفنان هاني العمري على أغنيته الأخيرة ” بيروت .. ما عرفتا ” التي أطلقها في الذكرى الأولى لإنفجار 4 آب وذلك في حفل أقيم داخل صالة السفراء في Casino Du Liban ..

وحصد هاني هذا التكريم بعد أن لامست أغنية “بيروت ما عرفتا ” القلوب في لحنها وكلامها ..

بكلمات حزينة فجّر الواقع المريع ..

بيروت التي لطالما تغـنّى بها الشعراء اليوم اصبحت وحيدة حزينة .. سنة مرت على تفجيرها وما من حقائق ملموسة .. تشلّعت اجزاؤها ولم تعد قادرة على العيش فوصف انفجارها برجفة صدى مشلوع ينازع الموت من كثرة الألم الذي تعرضت له ..

واكمل الفنان هاني العمري بصوته الدافئ ولحنه المميز

“بيروت تهشل ما عدت خيفان .. شربان جسمها دموع ما عرفتا .. تمشي بدمعا غامرة لبنان .. لوين الهرب .. يا رب ما لحقتا ” .. 

لوحة فنيّة مؤثّرة قدّمت بيروت الحزينة بعد كل ما حصل ويحصل لها من دمار ..  كسا الظلام شوارعها .. فتغّيرت ملامح احيائها الضاحكة .. “تضحك الآخ .. الجارحة صوتا ” هكذا صرخ الفنان هاني العمري في اغنيته ..

عمل جسّد وجع مريب تمر به العاصمة بيروت .. مشاهد حزينة تعكس صورة الواقع الأليم الذي يمر به لبنان .. تناغم رائع بين شاعر وفنان .. ” بيروت ما عرفتا ” عمل فريد في الذكرى السنوية الأولى لتفجير المرفأ .. غناء والحان هاني العمري كلمات رودي رحمه ..

وفي كلمة له خلال الحفل .. وجّه هاني الشكر والإحترام إلى فريق عمل الأغنية وكل من ساهم في نجاحها .. كما شدّد على أنه كان يتمنّى أن يُكرّم على أغنية تحمل الفرح إلى بيروت متمنيّاً في المرة المقبلة أن يغني  ل بيروت أغاني الفرح .. كما عهدها عروسة الشرق والمتوسط .. وأن تنهض عاصمة لبنان من جديد ونشهد قيامة شعبه ..