أسست لتكون واحدة من أهم وجهات الجذب الترفيهية فالجميع يرتقب الافتتاح بشغف في هذا العام الجاري 2021، وقد قدمت مدام توسو دبي اليوم لمحة شيقة أخرى للزوار بالكشف عن شخصية أول مجسم شمعي في الشرق الأوسط – النجمة المتألقة الإماراتية اليمنية المحبوبة “بلقيس فتحي”.

هي فنانة استثنائية تجمع بين الموهبة المتميزة، وسحر الجمال والأناقة، وأخلاقيات العمل، والتفاني في الدفاع عن حقوق المرأة، فهي إضافة مشرفة إلى الوجهة الأكثر جاذبية مدام توسو دبي. ومنذ أن ذاع صيتها في عام 2013؛ حققت نجاحًا فنيًّا وموسيقيًّا كبيرًا بعد إصدار ثلاثة ألبومات غنائية حطمت الأرقام القياسية، وتوجت هذا النجاح بسفرها حول العالم كعضو في “إن إس أو” الأوركسترا السيمفونية الإماراتية. حققت أحدث أغنيتها “انتهى” شهرة كبيرة لتصبح الأغنية الأكثر استماعًا لصيف 2021 في العالم العربي. إن أكثر ما يميز “بلقيس” في المنطقة بأكملها هو دورها الرائد في دعم المرأة والمساواة في الحقوق بين الجنسين.

وفي لحظات ساحرة أشبه بالخيال التقت “بلقيس” لأول مرة بالمجسم الشمعي الذي يمثلها في حفل رسمي خاص أقيم بالشراكة مع مدام توسو داخل المنتجع الفاخر “سيزرز بالاس دبي” من قلب جزيرة “بلوواترز” ذات الإطلالات الساحرة على مياه الخليج الكريستالية.

ولقد أعربت النجمة المتألقة “بلقيس فتحي” عن مدى فخرها وسعادتها بهذا الحدث الكبير قائلة، “شعور كبير بالفخر والسعادة كوني أول فنانة عربية تقف جنبًا إلى جنب مع مجسم شمعي مذهل يمثلني في الوجهة الأكثر جاذبية عالميًّا مدام توسو دبي. هذا المجسم الشمعي الرائع ينبض بالحياة بأدق التفاصيل الخارجية التي تحاكي ببراعة مظهري وترسم ملامح شخصيتي بشكل استثنائي. لا يسعني الانتظار حتى يتمكن الجميع من زيارة تلك الوجهة الاستثنائية مدام توسو والاستمتاع بقضاء أمتع الأوقات مع واحدة من أفضل التجارب الترفيهية التفاعلية المرتقبة في العالم العربي”.

وبابتسامة ساحرة مميزة مع ثوب فاخر أنيق؛ تجسد شخصية “بلقيس” الشمعية بذكاء مظهرها المتألق وشخصيتها الجذابة، فإن هذا التكريم يعزز مكانتها كعضو في الموسيقى العربية. سيحتل المجسم الشمعي للفنانة “بلقيس” موقعًا متميزًا بين أشهر نجوم السينما والموسيقيين من جميع أنحاء العالم داخل غرفة الحفلات الخاصة بأهم وأشهر الشخصيات العالمية، حيث تتميز بالتصاميم الداخلية الفاخرة على هيئة واحة صحراوية ساحرة. يمكن للضيوف أخذ الصور التذكارية بجانب المجسم الشمعي للفنانة “بلقيس” ثم الاستمتاع بحلبة الرقص التفاعلية المذهلة، والتباهي بقدراتهم على الرقص حيث يعزف منسق الموسيقى “دي جي” أحدث الأغنيات والمقطوعات الموسيقية.

علقت “ساناز كولسرود” مدير عام مدام توسو دبي قائلة: “كم يسعدنا أن نعلن عن الحفل الرسمي لتقديم أول مجسم شمعي في الشرق الأوسط، فذلك لمحة تشويقية من سحر الترفيه الاستثنائي الذي ستقدمه مدام توسو للزوار. “بلقيس”؛ هي من أهم أيقونات الموسيقي في المنطقة، ولا يسعنا الانتظار حتى يقابلها ضيوفنا الكرام ليقضوا أمتع الأوقات في عالم الأضواء والشهرة لدى الوجهة الأكثر جاذبية عالميًّا التي ستفتح أبوابها للزوار قريبًا هذا العام“.

يتمتع المجسم الشمعي للفنانة “بلقيس” الذي ينبض بالحياة بأدق التفاصيل المذهلة؛ لقد تم بذل قدر كبير من الجهد في تصميم هذا المجسم الشمعي المذهل من قِبل أمهر النحاتين لدى مدام توسو الذين سافروا إلى دبي قبل بدء العمل مرة أخرى في لندن؛ لتوثيق 500 من أدق القياسات حيث أمضوا ثلاثة أشهر في تصميم ونحت ذلك المجسم الشمعي بمهارة فائقة والقيام بتركيب خصلات شعر حقيقية بدقة متناهية خصلة تلو الأخرى.

تقع تلك الوجهة الاستثنائية مدام توسو دبي داخل جزيرة “بلوواترز” الشهيرة، وهي تُعد أول تجربة لـدى مدام توسو في دول مجلس التعاون الخليجي وواحدة من أشهر وأكثر مناطق الجذب الترفيهية المرتقبة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الآن؛ لقد اقتربت اللحظة التي طال انتظارها فمن المقرر أن تفتح تلك الوجهة الشهيرة الأكثر جاذبية عالميًّا أبوابها للزوار في وقت لاحق من هذا العام، حيث ستوفر تجربة ترفيهية تفاعلية لا مثيل لها مما يمنح الزوار فرصة استثنائية لالتقاط الصور التذكارية بجانب المشاهير المفضلين لديهم، وقضاء أمتع الأوقات في عالم الأضواء والشهرة الساحر بصحبة 60 نجمًا عالميًّا بما في ذلك 16 من أحدث التماثيل الشمعية التي تمثل أشهر شخصيات الوطن العربي.

تقدم الوجهة الأكثر جاذبية عالميًّا الترفيه من نوع جديد ساحر يناسب كل أفراد العائلة والجميع أيضًا من السياح، والمقيمين، وعشاق الرياضة والفن والموسيقى، وهواة التاريخ، والخبراء السياسيين، فضلًا عن فرصة التقاط أفضل الصور التذكارية الشخصية “سيلفي”.

تقع مدام توسو دبي بجوار “عين دبي”؛ أكبر عجلة ترفيهية في العالم، إذ ستعزز من شأن هذه المنطقة النابضة بالحياة لتصبح واحدة من أهم الوجهات جذبًا للسياح في دبي.

تهدف “مرلين إنترتينمنتس” إلى تقديم أفضل التجارب الترفيهية التي لا تُنسى لملايين من الزوار في المنطقة وتُعد مدام توسو دليلاً على نجاحها في الانتشار عالميًّا.