نُقدم منصة Le Inka الإلكترونية المحلية المتخصّصة في التاتّو المؤقت المصنوع من مكونات نباتية. تتعاون Le Inka مع الفنانين الإقليميين من خلال “منصة المبدعين” التفاعلية التي ابتكرتها وهي تعد أحدث ما تقدمه العلامة إلى جمهورها. يمكن للفنانين الآن استخدام المنصة كمساحة لعرض إبداعاتهم عن طريق إضافة أعمالهم الفنية ليتم تحويلها بعد ذلك إلى تاتّو مؤقت باستخدام مكونات نباتية. ستصبح الأعمال الفنية للمبدعين متاحة للشراء عبر الإنترنت وسيحصل كل فنان على نسبة عائدات من المبيعات قد تصل إلى 20%، وهو ما يعد عامل جذب أساسي لكل فنان.

تهدف Le Inka إلى بناء مجتمع فني وتشجيع المبدعين على تحويل أعمالهم الفنية المبتكرة إلى أشكال مختلفة شديدة التميز من التاتّو المؤقت. وتدعم المنصة في الوقت نفسه بناء العلامة التجارية الفردية للفنانين وتقديرهم بالشكل الذي يليق بهم. وقد تم إطلاق هذه المنصة لجذب الفنانين وخلق تفاعل تام معهم، كما تمنحهم المنصة إمكانية الحصول على نسبة من العائد تصل إلى 20% – هي الأعلى في السوق – بينما تتولى  Le Inkaالإنتاج والشحن والتسويق وخدمة العملاء، وكل ذلك بدون تكاليف مطلوبة مسبقًا. لكل فنان صفحة تعريفية مخصّصة لعرض أعماله ونبذة عنه.

تضم المنصة بالفعل مجموعة كبيرة من الفنانين البارعين في الفن الرقمي والرسوم التوضيحية وفن المرايا والخط العربي وفن البورتريه والفن الجداري وفن الرسم الأكريليكي المختلط والفن التعبيري التجريدي.

وبالتوافق مع تفضيلات الجيل الجديد من العملاء، تستخدم العلامة عناصر وتقنيات متطورة لإنتاج التاتّو المؤقت. فالحبر مُعدّ من مواد نباتية وتم ابتكاره لتتشربه الطبقة الأولى من الجلد فيسمح بنفاذ الماء ولا يُشكّل حاجزًا بين الماء والجلد. يدوم التاتّو لمدة أسبوعين قبل أن يتلاشى الحبر تدريجيًا عندما تتجدد خلايا البشرة بشكل طبيعي. وعلى عكس الحناء التي تترك آثارًا باللون البني، فإن لون تاتّو Le Inka يتطور إلى اللون الأسود أو الأزرق الداكن فيظهر بشكل التاتّو الحقيقي وهي الإطلالة التي يُفضلها الرجال والنساء على حدٍ سواء.

ويوفّر التاتّو المؤقت طريقة جديدة للتعبير عن الذات ويُصنف ضمن أجدد صيحات الموضة حيث أنه يتيح لكل من يعتمده إضافة لمسته الشخصية الخاصة به، كما أنه الحل المناسب لكل من يتوّق إلى رسم تاتّو دائم لكن لا يمكنه الإقدام على تلك الخطوة لأسباب صحية أو دينية أو شخصية.