أعلنت “أديداس” اليوم، عن أحدث التطورات المتعلقة بنهج علامتها التجارية الطويل الأمد الذي يحمل شعار “المستحيل هو لا شيء”. إن “رؤية الإمكانات”، كما ترويها الأفلام الإنسانية بجرأة، تدور حول التفاؤل الثوري المتجذّر في هدف “أديداس” والمتمثل في قوة الرياضة لتغيير أنماط الحياة.

تكشف هذه المسلسلات التي تروي لقطات منزلية مصورة بأسلوب وثائقي، شارك فيها عددأ من النجوم من بينهم محمد صلاح، عن جانب لم نشاهده من قبل لبعض الأشخاص الأكثر توثيقاً في العالم، وقد تم تفعيلها من خلال سرد قوي يقدمه الأصدقاء أو الزملاء في الحقل الرياضي،  وتحريكها عبر لقطات أرشيفية مصورة عادت إلى الظهور مجدداً.

وبالنسبة لـ”أديداس”، فإن شعار “المستحيل هو لا شيء” هو طريقة لرؤية العالم كما يمكن أن يكون وليس كما هو. ومن هذا المنطلق، فإن “أديداس” تكشف عن مدى قوتها وتطلق العنان لسلسلة من المحتوى الأكثر طموحاً لغاية الآن.

تتميز هذه المسلسلات برواية أوقات عاطفية لم نشاهدها من قبل، وهي تتبع قصصاً مستقاة من عالم الرياضة والثقافة، وتظهر  كيف أن التفاؤل والعمل قد غيّر مجرى حيوات أولئك المشاهير. فإن تلك المسلسلات تستكشف المستقبل الذي تخيّلوه لأنفسهم من خلال رؤية الإمكانات وجعله حقيقة واقعة على المسرح العالمي. والأهم من ذلك، فإن تلك المسلسلات تهدف إلى إلهام الآخرين وتتبع إمكاناتهم الخاصة التي تم دعمها من خلال هذه المجموعة من القصص الإنسانية للغاية، كدليل قوي على ما يمكن أن يحققه التفاؤل.   

وجسدت بيونسيه هذه الإمكانات من خلال دعوتنا جميعاً إلى أيجاد ذلك الصوت القابع في داخلنا، واستخدام منصتها كمرحلة للاحتفال بفوارقنا مع جميع الناس.

أما تايلر بليفينس، المعروف من قبل الملايين ببساطة تحت اسم “نينجا”، فقد ارتقى إلى مرتبة النجم على شبكة الإنترنت باعتباره هاوي الألعاب الأكثر شعبية في العالم. فقد أثبت “نينجا” من خلال الشراكة مع “أديداس” لتحديد هذا القطاع، أن الألعاب تتطلب مهارة وشغفاً وتفانياً من أجل الوصول إلى مستويات عالية جديدة، وقد استمر في تحطيم الأرقام القياسية. إنه يثبت يومياً أن هواة الألعاب هم رياضيو اليوم، ورياضيون يجب مشاهدتهم.  

العديد من الإفلام تستكشف ما يعنيه هذه التصميم المبتكر من أجل توضيح كيف تتأصل هذه الرؤى والقيم في عروق “أديداس”، وهو ما يعيد تخيّل ما يمكن أن يكون عليه حذاء جري لمسافات طويلة حقق أرقاماً قياسية عالمية مع Adizero Adios Pro، أو كيفية المساعدة في القضاء على النفايات البلاستيكية بالتعاون مع سيريل غاتش، الرئيس التنفيذي لـ”بارلي”.  

يقول بريان جريفي، عضو مجلس الإدارة التنفيذي، “جلوبال براندز”، “أديداس”: “المستحيل هو لا شيء، مسألة تعتبر أكثر من مجرّد حملة دعائية، إنها تمثل موقفنا. إن رؤية الإمكانات  بنظرة تفاؤلية هو المفتاح لتحقيق هدفنا المتمثل في تغيير الحياة من خلال قوة الرياضة. هذا الموقف هو ما يلهمنا كل يوم ويدفعنا لبناء المستقبل. إن إدراك الإمكانات هو لكل من يريد خلق غد أفضل لجميع الناس”.

فمن خلال رؤية الإمكانات بنظرة تفاؤلية، كشفت “أديداس” مؤخراً عن خطط تتعلق بتركيزها على 3 نماذج استرتيجية لبناء مستقبل أفضل للرياضة عبر الاستدامة والمصداقية والشمولية.

بناء مستقبل أكثر استدامة، مع الالتزام بأنه بحلول العام 2024، سوف نقوم بالتخلص التدريجي من البوليستر الخام ونستخدم فقط البوليستر المُعاد تدويره في جميع المنتجات في مختلف الأعمال.

توحيد وإشراك جميع الأشخاص في الرياضة، والتي تتضمن توسيع عقد “أديداس” مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) ليشمل بطولات كأس الأمم الأوربية للسيدات ودوري الأبطال.

الدفع نحو الابتكارات التي لم يتم القيام بها من قبل ومن ثم المضي قدماً، بما في ذلك إطلاق إمكانات النعال المتوسطة المطبوعة الثلاثية الأبعاد مع 4D4WD والمنتجات المقبلة بالتعاون مع “Allbirds”.

ينطلق عرض محتويات سلسلة الأفلام على حلقات في 19 أبريل الجاري، مع عرض قصص جديدة طوال فصل الربيع وصولاً إلى الصيف. شاهدوا المزيد عن إمكانات أديداس” على الموقع الإلكتروني  adidas.com/ImpossibleIsNothing طوال العام 2021 وما بعده.