في عالمنا اليوم، حيث أصبح وضع الكمامة أمرًا ضروريًا وجزءًا من روتيننا اليومي، ينصبّ التركيز كاملًا على العيون – الجزء البارز الوحيد من وجوهنا. وإلى جانب كون محيط العين قويًّا ومعبّرًا، فهو في الوقت عينه حسّاس ورقيق.

تحت الكمامة، البشرة معرّضة بشكل كبير لأن تصبح أضعف. فالكمامة قد تسبّب مشاكل مزعجة على مستوى البشرة، ناجمة عن تعرّضها للضغط. وغالبًا ما تكون حالات الطفح الجلدي، الحكّة والاحمرار مرتبطة بوضع الكمامة. إنّ الهواء تحت الكمامة يكون أكثر دفئًا ورطوبة، ما يؤدّي إلى تكثّفه وانتقاله باتّجاه محيط العين. من شأن ذلك أن يؤثّر على وظيفة حاجز البشرة، كما يُمكن أن يُخلّ بتوازن ميكروبيوم محيط العين الذي يتأثر بشكل خاص بتغيّرات درجة الحرارة والرطوبة.   

كريم العيون Advanced Génifique Yeux الجديد

عندما كشفت Lancôme عن سيروم Advanced Génifique في عام 2019، أطلقت حقبة جديدة في مجال العناية الفعّالة بالبشرة، قائمة على علم الميكروبيوم الذي شكّل إنجازًا مدهشًا. ومع إطلاق كريم العيون Advanced Génifique Yeux الجديد – الذي هو حصيلة أكثر من 60 تجربة – توسّع الدار مرّة جديدة حدود الممكن.

وبما أنّنا متقدّمون دائمًا بخطوة في ريادة علم الميكروبيوم، تكشف أبحاثنا بأنّ لبشرة محيط العين الميكروبيوم الخاص بها.

إنّ كريم العيون Advanced Génifique Yeux الجديد معزّز الآن بمركّب فريد من 7 أجزاء من البريبايوتكس والبروبايوتكس المختارة نظرًا لتأثيراتها المتكاملة على كلّ من ميكروبيوم البشرة وبيئتها، بالإضافة إلى حمض الهيالورونيك، مادة مشتقّة من الفيتامين C (فيتامين CG) ومزيج من المكوّنات النشطة المخصّصة لمحيط العين.

اكشفي عن عينين أقوى وأكثر تألقًا

بالاستناد إلى قوة علم الميكروبيوم، عملت مختبرات Lancôme على تطوير كريم العيون Advanced Génifique Yeux الجديد. بفضله، يتعافى محيط العين بسرعة أكبر من العوامل الخارجية المؤذية ويصبح أنعم وأكثر إشراقًا على الفور، كما تصبح الخطوط الرفيعة فيه أقلّ. بعد استعمال عبوة واحدة منه فقط، يتراجع مظهر الهالات السوداء، ويبدو محيط العين أكثر امتلاءً وشبابًا.