أعلنت إمبريال كوليدج لندن ومجتمع جميل عن إطلاق صندوق جديد لدعم النهج المبتكرة الرامية إلى مواجهة التهديدات العالمية للأمراض المعدية. وسيقدم صندوق جميل لأبحاث الأمراض المعدية والابتكار (“صندوق جميل”) منحًا تصل إلى 65000 دولار للمشاريع قصيرة الأجل وعالية التأثير بما يعزز قدرتنا على فهم الفيروسات التاجية والأمراض المعدية الأخرى والوقاية منها وتشخيصها وعلاجها. وجاء تدشين الصندوق من خلال منحة مقدمة من مجتمع جميل، وهي منظمة دولية تتبنى نهجًا يقوم على دعم العلوم والبحث العلمي والبيانات والتكنولوجيا.

وتم إطلاق الجولة الأولى من التمويل اليوم وتستهدف الأبحاث التي تركز على انتقال الفيروسات التاجية – بما فيها كوفيد-19 والسارس وميرس – وأسباب نشوء مثل هذه الأمراض، أو كيفية تطورها. وسيمول صندوق جميل أيضًا مشاريع بحثية كاملة في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، بهدف تعزيز التعاون البحثي بين امبريال كوليدج لندن والجامعات في المملكة العربية السعودية في هذا المجال.

وجدير بالذكر أن جامعة الملك عبد العزيز هي الجامعة الأعلى تقييمًا في المنطقة العربية، وفقًا لتصنيف مجلة التايمز للجامعات العالمية 2021، حيث تفوقت الجامعة على وجه الخصوص في أبحاث الأمراض المعدية.

وبهذه المناسبة، قالت البروفيسور أليس غاست، رئيسة إمبريال كوليدج لندن: “أبرزت جائحة كوفيد -19 مدى حاجتنا إلى تعزيز قدراتنا للاستجابة بسرعة للأمراض المعدية لمنع انتشارها، وهذه المنحة السخية ستشكل أرضية مشتركة وفرصًا جديدة للتعاون في سبيل حماية الأجيال القادمة من هذا التهديد العالمي، وهو ما يعزز قدرتنا على التحرك بشكل أسرع وتجاوز هذه التحديات، ولا يسعنا سوى أن نعرب عن خالص امتنانا لمجتمع جميل لدعمها هذا المطلب الملح والعاجل”.

من جهته، قال فادي جميل، نائب رئيس مجلس إدارة مجتمع جميل: “نسعى من خلال صندوق جميل إلى تبني مشاريع بحثية جديدة ودعم مساعيها في مكافحة الفيروسات التاجية والأمراض التي تسببها، بما فيها فيروس كوفيد-19 والسارس وميرس. هذا العام، والذي يتزامن مع احتفال عائلتي بمرور 75 عامًا على انطلاق مسيرتها في ميدان العمل الخيري، كان من دواعي سرورنا أن نعزز علاقاتنا مع اثنتين من أفضل الجامعات التي يجمعنا بها سجل حافل من التعاون”.

 وأضاف جورج ريتشاردز، مدير مجتمع جميل: “يسعدنا أن نرى هذا التعاون البناء بين إمبريال، المؤسسة الرائدة عالميًا في الاستجابة لكوفيد-19، وجامعة الملك عبد العزيز، والذي يضعهما معًا على خط مواجهة تفشي فيروس ميرس ومرض كوفيد-19 في المملكة العربية السعودية، وما كان ذلك ليتحقق لولا دعم صندوق جميل الذي أتاح هذا التعاون الدولي بين مؤسستين متميزتين في أبحاث الأمراض المعدية”.