في السنوات الأخيرة، أصبحت تريزور واحدة من أكثر ساعات أوميغا رغبةً للنساء. تشتهر التشكيلة دائمًا بمجموعتها المتنوعة والتي تتميز بالمواد والألوان الحيوية، وقد تم الآن تطوير التشكيلة مرة أخرى، مع تقديم تصميمين جديدين يتميزان بقرص مقبب من المالاكيت.

يمكن التعرف على حجر المالاكيت المزخرف على الفور بسبب ألوانه الخضراء الهادئة، والتي يتم توزيعه بشكل متناغم في مناطق مركزية ظاهرة. تم الاعتزاز بهذه المادة منذ العصور القديمة واستخدمت عبر التاريخ لأغراض هادفة، مثل إنشاء القصور والكنائس.

  تألقت كايا جربر بساعة أوميغا الجديدة – وجه بارز لتشكيلة تريزور وواحدة من أكثر عارضات الأزياء طلبًا في العالم. تعتبر روحها الكلاسيكية والشبابية هي الخيار الأمثل لتشكيلة تريزور العصرية.

ولتمييز تصميم الساعة بشكل أكبر، منحت أوميغا أقراص المالاكيت علامات الساعات ذات الأرقام الرومانية والعقارب المصقولة بالألماس من ذهب مون شاين عيار 18 قيراط.

هذه السبيكة الحصرية هي واحدة من أروع إبداعات أوميغا. مستوحى من ضوء القمر الساطع في سماء زرقاء داكنة، يعتبر ذهب مون شاين ذات درجة لون أفتح من الذهب الأصفر التقليدي، كما يوفر مقاومة عالية لبهتان اللون واللمعان مع مرور الوقت.

لكل من ساعتي تريزور الجديدتين، تم صنع العلب مقاس 36 مم من ذهب مون شاين عيار 18 قيراط، مع إضافة مميزة لـ 38 قطع كاملة من الألماس ، والتي تزين الساعة بأناقة على طول الجوانب. بالإضافة إلى ماسة واحدة موضوعة على التاج محاطة بزهرة أوميغا من السيراميك السائل الأحمر، تتميز الساعة أيضًا بعلبة خلفية معدنية مصقولة.

لإكمال التصميم المذهل، يتوفر خياران مميزان من أحزمة الساعة على حسب رغبتكم، والذي يتضمن سوار شبكي جميل من ذهب مون شاين عيار 18 قيراط بنمط يشبه الحري، أو سوار جلدي أخضر متلألئ. 

تتميز تصاميم تريزور الجديدة بأنها مدفوعة  بأعلى معايير أوميغا كاليبر 4061، ويتم تقديمها مع ضمان كامل للعلامة التجارية لمدة 5 سنوات تماشياً مع معايير أوميغا الاستثنائية للجودة.