ليس من السهل الحصول على فم نظيف وصحي فقط بواسطة روتين بسيط لتنظيف الأسنان، كما ويخشى البعض من الذهاب إلى عيادة الأسنان رهبةً منه.. فكان لنا مقابلة مع أطباء الأسنان في مركز Dental Studio ليخبرونا عن أهمية الحفاظ على أسنان نظيفة ومتى نحتاج إلى تقويم وزراعة الأسنان والمزيد عن الاهتمام بأسنان الأطفال. Text By Linda AlAli

عن أهمية العناية بصحة الأسنان وزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم تقول الدكتورة نينا هولمز (طبيبة أسنان عامة): هناك العديد من الأسباب التي تستدعي زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم دون وجود مشكلة محددة، خصوصاً مع تطور طب الأسنان كثيراً على مر السنين ليركّز الآن على الوقاية والحد من العلاجات التي تستدعي التدخل الجراحي. تعتبر اللثة أساس صحة الأسنان، لذا ننصح بتحديد موعد كل ستة أشهر لتنظيف اللثة وتقليل مخاطر إصابتها بالأمراض، لأن أمراض اللثة ترتبط بأمراض جهازية أخرى مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. وبالإضافة إلى ذلك، نعمل على الحد من تسوس الأسنان عبر اتباع الطرق الوقائية، حيث يمكن علاج تسوس الأسنان عند اكتشافه في مراحل مبكرة. كما يعمل أطباء الأسنان خلال الفحص الروتيني على تقصي علامات الإصابة بسرطان الفم والتأكد من صحة الأنسجة الرخوة التي تشمل الشفتين والخدين واللسان، ويمكن أن تبقى تغييرات الأنسجة الرخوة صامتة سريرياً لفترة طويلة لأنها عادة لا تسبب أي ألم.

وعن كيفية الحفاظ على صحة أسناننا تضيف الدكتورة نينا هولمز: يمكننا الحفاظ على صحة أسناننا باتباع العادات الصحيحة للعناية بنظافة الفم والنظام الغذائي، ويبدأ ذلك عبر تنظيف الأسنان بالفرشاة وباستخدام معجون أسنان مدّعم بالفلورايد لمدة دقيقتين مرتين يومياً. كما ننصح المرضى باستخدام الخيط أو الفرشاة لتنظيف الفراغات بين الأسنان والحفاظ على صحة اللثة. ويجب التقليل من استهلاك السكريات والحلويات، لأن الإفراط في تناول السكر يؤدي إلى تسوس الأسنان. وأخيراً ننصح بزيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.

أما عن الإجراءات المتعلقة بتقويم الأسنان فيقول الدكتور فراس حمزة (أخصائي تقويم الأسنان): يمكن تحديد درجة سوء الإطباق وتطور الحالة لدى المريض عبر الفحص السريري من قبل أخصائي تقويم الأسنان، بالإضافة إلى نماذج الدراسة التشخيصية وصور الأشعة السينية لوضع خطة تشخيصية وعلاجية متكاملة. وبعد الاستشارة الأولية يتم تحديد جلسة أخرى لتركيب جهاز تقويم الأسنان، ثم يأتي المريض بشكل منتظم لتعديل جهاز تقويم الأسنان حسب توصيات الأخصائي. ويضيف: في دينتال ستوديو، نستخدم نوعاً متطوراً من أجهزة تقويم الأسنان يسمى نظام دامون، بالإضافة إلى نظام انسيجنيا الرقمي لتقويم الأسنان، والذي يوفر للمريض أسلاكاً وأقواساً مصممة خصيصاً بنسبة 100٪ لضمان علاج أكثر دقة وسرعة.

وحول زيارة المريض لتقويم الأسنان يقول الدكتور فراس حمزة: يحتاج المرضى لتقويم الأسنان عندما يعانون مشاكل في إطباق الفك أو محاذاة الأسنان، ولا تقتصر أهداف تقويم الأسنان على الجوانب التجميلية فحسب، حيث يمكن أن تسبب الأسنان المنحرفة مشاكل في المضغ والكلام، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان وآلام المفصل الفكي الصدغي، وحتى الصداع المزمن.

أما عن خدمة زراعة الأسنان في العيادة فيضيف: نعم، نقوم بزراعة الاسنان بشكل يومي، حيث يقدم جراحو الفم وأخصائيو زراعة الأسنان خبراتهم في زراعة وصيانة وترميم الغرسات السنية لاستبدال قوس واحد أو اثنين أو صف كامل من الأسنان. تتألف غرسات الأسنان من براغي أو دعامات متوافقة حيوياً توضع جراحياً في عظم الفك لتثبيت السن البديل، وتعتمد طريقة إجراء الجراحة على نوع الغرسات وحالة عظم الفك. وعلى عكس أطقم الأسنان أو الجسور القابلة للإزالة، توفر زراعة الأسنان درجة عالية من الثبات والكفاءة دون التأثير على الأسنان السليمة المجاورة، لأن الغرسات تشبه قوة الأسنان الطبيعية مع الحفاظ على وظيفة عظام الفك.

وحول كيفية إجراء عمليات زرع الأسنان في العيادة فيقول: نبدأ بإجراء فحص شامل لتقييم استعداد وحاجة المريض للغرسات السنية، ويحدد الجراح الحاجة لإجراء عمليات قلع أو الحاجة للطعوم العظمية في حال عدم وجود مساحة فكية كافية لتثبيت البرغي في مكانه. وبعد الاستشارة، نقوم بوضع غرسة وتاج مؤقت، وبعد التئام الفك، يتم ربط التاج الدائم بالغرسة.

وحول الأمراض التي قد تؤدي إلى سقوط أسنان الأطفال بعد ظهور أسنانهم الدائمة (على سبيل المثال تسوس الأسنان، إلخ) تقول الدكتورة إيناس الخضرا (أخصائية أسنان الأطفال): يؤدي إهمال التسوس إلى تآكل مينا الأسنان، ما يسبب تسوس أو انكسار أو تخلخل الأسنان، ومع ذلك فإن التسوس لا يسبب سقوط الأسنان، لأنه لا يؤثر على جذور الأسنان المتعلقة بالعظام. ويرتبط سقوط الأسنان بضعف البنية العظمية الداعمة للسن، حيث تؤدي بعض الحالات الطبية إلى تحلل العظام، ومن الأمثلة على ذلك “الأسنان العائمة” عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون، حيث تتحلل العظام المحيطة بالأسنان مسببة سقوطها.