لطالما أظهرت روجيه دوبوي مَيلها للإفراط والمغالاة. مَيلٌ يوازيه عزمٌ ثابت لتحدّي القواعد من خلال مقاربة معبّرة ومعاصرة. تنجم ذهنية المُبتكر التسلسلي هذه عن مهندسين سبّاقين وصانعي ساعات رائعين يتمتّعون بدراية مُطلقة. ويغذّيها هاجسٌ يومي من أجل تصميم ورسم ملامح مستقبل صناعة الساعات المتطوّرة. واضعةً مهاراتها التقنية في خدمة الأساليب الجمالية، ومُعيدةً ابتكار التقاليد عن طريق إطلاق العنان للإبداع من أجل تخطّي الحدود، تفتخر دار روجيه دوبوي بطرح أحدث إصدار في مجموعتها الأيقونية أكسكاليبور، المخصّص لنخبةٍ حصريّة.

https://youtu.be/LXFrSMGugTE

About The Author